الورقة الأخيرة

قبل أيام مضى عام متعلقّا بأشعة الشمس مع الغروب وبتّ أرقب ماذا سيحدثُ بعده ؟  في الليلة ذاتها أتانا عاماً جديداً بكل بساطة .  ألا تدرك ألم انصرام عام من عمرك ؟ وماذا حملّناه في خبايا حقائبه التي مضى بها وماذا خبأنا أيضاً من حصيلته ؟ ثلاث مئة وخمس وستون يوماً ذهبت من بين أيدنا…

مُذكرات 

اليوم كتبت بإفراط في دفتر يوميّاتي للدرجة خفت أن تنتهي قبل ينتهي العام ، لقد أيقنت بعدها أن الكتابة شيء مؤلم جداً ليس بالشيء السهل كما يعتقد لمن لا يعلم حقيقتها ! أتدرك ألم إستدعاء كل حرف من جهة حتى يتحدّ مع حرف يقابله في جهة أخرى فنكّون بأحرفنا شعاعاً يحوي جملا قد تُوفقّ لوصفنا…

رسائل النور 

  ” غريبة هي الأيام عندما نملك السعادة لا نشعر بها ونعتقد أننا من التعساء ، ولكن ماإن تغادرنا تلك السعادة التي لم نقدرها حق قدرها احتجاجاً ربما علينا ، حتى تعلن التعاسة وجودها الفعلي فنعلم أن الألم هو القاعدة وماعداها هو الشذوذ عن القاعدة ، ونندم ساعة لا يفيد الندم على ماأضعنا ومافقدنا ” …

رسائل لن تصل -٢-

ماذا يعني أن توقف ساعة زمنك على لحظة معينة متجاهلاً كل تعاقب لليل والنهار ؟ ، أن تقف كلمة عابرة كعقبة تمنعك بقوة واهية و تمسكك قدميك حتى لا تستطيع تخطّيها؟ ماذا يعني أن يقدم عقلك استقالة تامة عن التفكير والتخطيط واعضائك تتوقف عن الحِراك كما لو أنك ميت؟ ، جسدّ ممد وعقل متعب وصمت…

رسائل لن تصل 

رسائل لن تصلَ ! لقد تيقنت بعد كمّا من التجارب التي خضتها في الفترة السابقة  وبعد قناعة توصلت لها بعد دروس تلقنتها من الحياة و بعد بحث وتيقّن تام أن حياة كل شخص ماهي الا مبنيّة على قواعد راسخة فإذا أهمل ركن مالت حياته وكاد أن يختلّ توازنه ، فربما يعيش الشخص ويموت ولا يزال…

في أي عام يعيش عقلك ؟ 

   قد كنت أرسم في مخيلتي صورة مبهرجة للندن واكنت أتوقع أن لديها حضارة كبرى لا تُضاهى ولكن للأسف صُدمت مرتين فالمرة الأولى عندما سمعت دورة عن الأمراض النفسية وأول انتشارها والمؤسف أنه في بريطانيا طردوا كل مريض نفسي من البيوت واسكنوهم خارج البلدة مما أدى الى وفاة بعضهم من الاهمال والمرة الاخرى عندما قرأت…

هل بيننا من عُمر ؟ 

   في الآسبوع الماضي قررت أن اقرأ كتاب له ثقله المعلوماتيّ حتى يتسنى لي الإبحار فيه ، ليملأ الفراغ بدماغي بعد الكتب الخفيفة التي قرأتها في الاسابيع الفائتة ! فكان اختياري – كتاب استرداد عمر من السيرة إلى المسيرة – لقد كانت في القائمة المنتظرة للقراءة فأضفته للقائمة العاجلة بعدما سمعت عنه نبذة بسيطة في…

بغداد ، الجمال الضائع

بغداد ، الجمال الضائع . السلام عليكم يا قرائي الأعزاء ؛ إنني هنا لأدون عن كتاب -بغداد مشاهدات وذكريات – لأحكيكم شيئاً عنها بعد ما قرأت عنها كتاباً للشيخ الفاضل الطنطاوي عليه الرحمة الواسعة ، ليست هذه التدوينة عن بغداد الأمس البعيد وإنما يوم كانت بغداد حاضرة الدنيا عاصمة الأرض وكانت أعز مدائنها .  بغداد…

تحدي_القائمة 

#تحدي_القائمة  زفرة عميقة ؛ وانتهى التحدي ولله الحمد ! كان التحدي هي فكرة من إحدى الصديقات بأن أرسلت لي القائمة وطلبت مني أن نتشارك في  التحدي ، وانتابتني حماسة شديدة ولا يخفى عليكم موجات الحماسة  فطبعت القائمة وبدأت فيها في نصف بداية الشهر الأول في بداية العام الجديد ، لقد كانت فكرة جيّدة وتبديداً للروتينية ولكن لا…

واضمم إليك جناحك !

من بؤرة  التفكير العميق كان التساؤل هذا !  في قصة موسى عليه السلام ،في لحظة الرهبة والخوف الذي تداركه بعد رؤية الله فلذلك أمر جللَ لا تُكاد الأنفس العظيمة على احتماله وهذا مايؤكده حينما تجلّى الرب تبارك وتعالى الى الجبل في طور سيناء وحينما نقول أنه تجلى فالمعنى هنا -أي ظهر من نوره قدر نصف…

سباق مع العجلة !

للحظة من اللحظات أحسست أني في سباق مع عقارب الساعة القابعة في الحائط وطنينها  الباعث على القلق والذي تدفعني للتفكير المظني في الحرص الشديد  لأنجز أكثر ولأجمع من الخير جلّه ، فاقرأ هذا وأسمع ذاك وأكرس وقتي لأشياء كثيرة لاأكاد أجدُ بينهم متسعاً من الوقتِ لنفسيَ وللراحة – أيام الدراسة – فما أكاد أنهيَ من…

كيف تصنعُ عاماً مُدهشا ؟ أسعد الله صباحكم |مساؤكم ياصحبَ أينما تكونوا ؛ أرجو أن تكونوا في صحة جيّدة قبل أيام أطّل علينا عاماً جديد؛ بمعنى أننا نمتلك صفحات بيضاء لندوّن مابها مانشاء إما بقع ملونة مُزدانة بلحظات الفرح وإما بقع سوداء قاتمة تفقد المشهد جماله! ٣٦٥ يوماً وفي كل يوم ٢٤ ساعة قد تجعل…