سباق مع العجلة !

on

rainbow-silhouette-running_23-2147493862

للحظة من اللحظات أحسست أني في سباق مع عقارب الساعة القابعة في الحائط وطنينها  الباعث على القلق والذي تدفعني للتفكير المظني في الحرص الشديد  لأنجز أكثر ولأجمع من الخير جلّه ، فاقرأ هذا وأسمع ذاك وأكرس وقتي لأشياء كثيرة لاأكاد أجدُ بينهم متسعاً من الوقتِ لنفسيَ وللراحة – أيام الدراسة – فما أكاد أنهيَ من شيء الا اشرع في شيء آخر بلا توقّف !
أحسستُ بتعب قاومت كثيراً وكثيراً  لكن فشلت ، بعدها انتابتني لحظة ملل – توقّف تام عن كل شيء ومحاولة تجربة الفراغَ ولو مرة وتقطعة الوقت بالراحة والاستجمام حتى أتمكن من جمعَ قواي مرة أخرى ولكنَ لا أكاد أخفي قلقي في تلك الفترة من أن تطول وأفقد همتيّ الوقّادة  وهذا باختصار ” الذي يرغب  الشيء كله يفقده كله ” فعندما تضع قائمة كبيرة للحد الذي لا يتسّعه وقتك وبالتالي قواك العقلية والجسديّة  في يومك – المهام – تنجز في الايام الأولى لأنك في أول الامر تكون في كل حماستك ومع تتاليَ الأيام وتعاقب الظروف عليك ليلا ونهاراً تشعرُ إنك تفقد نفسكَ ولا تتمكنَ من الاستفادة الحقّة من مهامك فقط تقنع نفسك بإتمامها على أية حال لا يهم , يكون فقط المهم أن تضعَ إشارة إنك أنجزتَ أو اتممت المهمة وهذا مايفقدك الدهشة واللذّة الفظيعة في إنجاز الاشياء . 
 أدركتَ وبكل شفافيّة أن ” الأشياء المدهشة  والجيدة أكثر من عمرنا  اللي ينبغي أننا ننجزها فيه شرر، فلا بد أن توازنَ بين ذلك وبين حياتك ودراستك وظروفك الأخرى ؛ إنني لا اقصد هنا التكاسل والوقوف في زمنَ الثورة والسرعة اللامنتهية والوقوف خالي اليدينَ تعلوك الرتابة وتجمدّ الروتينية وغيرك يبني مجداً شامخاً🏙!  ما أشير اليه أن تكونَ ملّما بكل شيءَ من كل خير ومن كل علم ولو قليلاً شريطةً أن لا يتعارضَ حياتك  وأهدافكَ وراحتك وأشيائك التي تضمن لك المضيّ قُدماً  .
فلأجل ذلك فكرتَ عميقاً وتوصلت الى تخطيط جدولاً يحتوي على قائمة- ” ١٠٠ مهمة أو عمل  أتمنى أن أنجزها في حياتيَ ” وربما قد تتجاوزَ ١٠٠ – فلا شيء يحصرُ خيالك الخصبَ وأمنياتك المجنونة يد تشير بالموافقةقلب ينمو!  IMG_2879
ومن ثم أضفتُ اليها كل الأشياء التي أتمنى أن أقوم بها  ؛ لا يهمنيّ المدة التي سأنتظرها حتى تحين فرصتها  المهم أن يأتي بها الله وأنا مازلتُ بكل حماستيَ والدهشة تملأ قلبي واللمعة تكسوُ عيناي نجمة بيضاء متوسطة️، بما فيها قائمة الكتب  التي تضمها مكتبتنا ومااضفته وماشاهدته وماقرأت عنها مراجعات ورشحتها لأجل ذلك تتجاوز الألف وقائمة السير الشخصيّة والمذكرات اليوميّة لشخصيات عظيمة وقائمة الاعمال التي تحتضنَ الدهشة بكل ماتعنيه الكلمة وقائمة الافلام والمشاهد الوثائقية التي تصوّر عالمنا الممتلىء بالجمال وقائمة الأمنيات التي قد يظنها البعضَ مستحيلة ولكن في الحقيقة لا وجود للمستحيل ! 
قائمة أمنياتيَ تطول وتطول وكتبي التي وضعتها على الأرفف للقراءة  تكاد تخنقني وقائمة الأفلام التي رشحتها في المفضلة للمشاهدة   يكاد جهازي يضيقُ بها ذرعا والمقالات التي احتفظت بروابطها في ملاحظاتي تتعدى العدد المعقول والعلوم التي احببت دراستها، فقط أتمنى لو يمهلني الوقت حتى أنهي بعضها ، لو يمهلني قليلاً حتى ترى أمنياتيَ النور   ! 
أدركت أن الحياة  قصيرة جداً فلا تقضيها في أشياء لا تروقكَ , تفقدك لحظاتك الجميلة ومن ثم يتكدّس الملل في جنباتَ عمرك  ؛لذلكَ ” لا تُـكمل قراءة كتاب إذا شعرت بالملـل ،و أهمـل المكالمـة التـي تزعجـك واحذف الرسائـل التـي تؤذيـ مشاعرك وابتعد عمن تـكره وتمسك بمن تُحـب واظهر حبك له  لاتجامـل كذباً على حساب نفسكَ وراحتك ولا توافـق خجلاً وأنت كاره للشيء ولا ترفُض كـبرياءً للم يمنحك الله هذه الروح لتُعذبهاولم يسلـمك زِمام أمرك عبثاً توقف عن التذمر! أزح الستائر وافتح النوافذ ولتستنشق هواءً جديد وتحرك ف أنت انسانقلب أرجواني” وإياك المثاليّة المهلكة التي تصنعُ منها قالباً ترتديه في الحشود وتخلعه باكيا في وحدتك يد تشير بالموافقة، عش لحظتك لحظتك ! أعط الفرح حقه اكثر وعش لحظة حزنك ولا تحيل اللحظة الى حياة ! عش مكتشفاً  طريقاً مختلفاً للدهشة لا متبعاً طريق من قبلك ؛ لا تجعل آراء الناس تبني  -حياتك ، قراءتك ، مشاهداتك ، ملابسك – فهي لا تعدو عن كونها رأيّا ! خذ الفكرة فقط من الآراء وأتممها بطريقتك حتى تكون شخصاً مختلفاً شرر!
جرب ولو مرة تقرأ كتاباً لم تسمع به من قبل أو تشاهد فيلماً قديماً أو تشتري شيئاً لا يتمّ للموضة بصلة فقط أعجبك فاقتنيته ! لاأنكر الأثر الكبير عندما قرأت كتاباً لم اقرأ قبله  مراجعة له نجم ساطع؛ أحسست بمتعة الاستكشافَ التي تدفعني لقراءة أو مشاهدة أو تجربة الشيء الذي يتفاوتَ آراء الناس حوله فبعضهم يمدحه حتى يوصله للأفق وبعضهم يذّمه حتى يوصله لحد الذي لا يحتمل  لذلك دونت حتى لا تفوتك هذه المتعة! 
خالف النصائح  عندما تراها مملّة ولو مرة في حياتك ! وعشَ الحياة بطريقتك أنت لا بطريقة الناس لا تخفَ من الضياع عندما تخالف رأيّا فالبدائل المفيدة لم تختفي  بعدعلامة الضغط العالي️. 
كل ماأريده أن تضعه نصب عينيك أن هذا الوقت سيمضي سواء لاحظت ذلك أم لم تلاحظ ؛ وحياتك كلها سباق مع عجلة الزمن إما أن تكسب السباق أو تخسره فاسعَ الى هدفك لا تستبق الأحداث فلن تُصيب الا ماقسمَ لك ! 
مخرجَ : 
“عندما نعيش لذواتنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود.
أما عندما نعيش لغيرنا، أي عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية، وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض!” 
لمن ؟أراد تحميل وطباعة القائمة فليتفضل :
Advertisements

One Comment اضافة لك

  1. inssafch كتب:

    تدوينة جميلة ربي يوفقك و ييسر امورك و تحققين كل اهدافك و احلامك .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s