مُوجز عن إجازتك !


موجزَ عن الإجازةَ تقويمتليفزيون

 

 
مساء | صباحُ الخير ياأصدقاء ، كيف هي أحوالكمَ أرجو أن تكونوا في صحةَ ونعيم قلب أصفر
 
عدتُ إليكم بتدوينة جديدة ، أرجوكّ امنحني من وقتكَ قليلاً ساعةشرر
 
عزيزي القارئ: 
اطلق العنانَ لخيالك أن أمامك شاشة تلفازَ تعرضُ لك َ ” موجزَ عن إجازتكَ ! ”  من أول بداية الإجازة إلى وقتك هذا لترى مدىَ إستغلالك أو إفراطك  لوقتك مُنبه
 
لترى إن كنت مُفرّطاً كم من الصلوات صليتها على عُجالة من أمرك وكم من الأوقات قضيتها وأنت مُمسكاً بهاتفك المحمول أو جهاز الإيباد وكم من الأوقات قضتيها وأنت لم تقرأ شيئاً من كتاب الله ! 
 
وكم وكم من الأوقات ذهبتَ سُدى دون أن تضيفَ في ميزان حسناتك شيئاً وربما ارتفع ميزان سيئاتك بها . 
 
أو ترىَ إنجازتك الباهرةَ إن كنت مُستغلاً لإجازتك ، وترى أيضاً أعمالك وأشيائك التي اتقنتها فتفخرَ بها أمام نفسك . 
 
بالله عليك ماذا سيكون شعورك لو كان الخيال حقيقةَ ؟ الخوف أم الندم أم ستتمنى أن لو تعيدَ مؤشر الزمن لتستفيد من كل ثانية ! دعنيَ أخبرك ياصاحَ كل هذه الأيامَ ستكتبُ أفعالك فيها وتُودع في سجلّ أعمالك :””قلب أرجواني ألا استوعبت هذا ؟ 
ستكونُ شاهدة لك أو عليك وأرجو من الله توفيقاً لك بأن تكون لك َ لا عليك يارفيق . 
 
 
لو طُرح عليك هذا السؤال أيضاً : 
“ماهوَ إنجازك في إجازتك إصابة مباشرة؟ ” 
 
اعط نفسك مهلةً للتفكير ، وتذكرّ تلك الأيام و الليالِ التي مضت عليك ساعةقلب أسود عريض
 
 
ماذا ستكونُ إجابتك ؟ اخلوُ بنفسك خلوة مصارحةَ واسألها ولتكن إجابتك صادقة! 
 
البعض ستكون إجازته عليه خير فقد حافظ على النوافل وأيضا صلى مايقارب المئة ركعة في الضحى وختم القرآن أكثر من مرة وحفظ كم جزءاً وراجع كم ورداً واسعد أهله وقرأ كتاباً وتلقى علماً ووصل أقاربا وأنشئ موقعاً يُستفاد منه وغردّ بفائدة تعود له الأجور كلما قرأها شخصاً  وأتقن صنعةَشررأزهار الكرز
 
فهاهو جمع بين الأجر والفائدة  اذ جعل لكل حقّ حقّه ووازن بين الدنيا والآخرة فتراه سعيدا لا يشكو ضيقاً ولا حُزناً فهو لا يجد وقتاً ليكتب شكايته للناس منشغلاً بالخير دائماً . 
 
أما الآخر فتراه ساهراً لليل ونائماً بالنهار تصلبتّ أصابعه على تلك الشاشات الصماء ، فهو قد قلبَ الفطرة وجعل من الليل ضجيجاً بدل أن يكون سكناً له وجعل من النهار سكناً بدل أن يكون وقتاً للعمل ! 
 
 
أي من الصنفينَ أنت ؟ اصدقَ مع نفسك واجعل إجابتك بدءا لإنطلاقية جديدة لتستثمر بقيَة إجازتك ، لا تجعل الندم يأخذ حقّه منك تدارك مابقيَ ! 
 
 
تداركَ البقيّة واكتسب لك شيئاً يعود عليك بنفع دنيويَ أو أخروي أزهار الكرزيد تشير بالموافقة، كن متوازناً، لا تجعل هذه الأجهزة تسرق وقتك من بيدك وإن كان ولا بدّ فاستثمر نيتك واجعل وقتك ذهبيّا ،  كيف ؟ بأن تنويَ بأن تفيدَ الآخرين وتصل صديقاً وقريباً وتتعلمَ صنعة ً وأيضاً تذكر الله وأنت ممسكاً بهاتفك فيصبح وقتك شاهداً لك لا عليك . 
 
 
مخرجَ: 
* لا تلفت إلى المغريّات واستبقَ الخطىَ نحو الجنان ، وعجلت إليك ربيّ لترضى ! 
 
 
أرجو لك وقتاً سعيداً ياصاحَ شررمُنبه
 
 
         تم بحمدلله : 
تويتر: somahahmed
انستقرام: i_somayyah 
 
 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s